مركز الراشد
الشركات الزميلة فريق العمل الـوكـالات

راديو الراشد يقدم لك مجموعة من البرامج الإذاعية والمحاضرات المجانية للدكتور صلاح الراشد، بالاضافة الى مجموعة من الاغاني التحفيزية والموسيقات الإسترخائية، سعياً منا لنشر العلم والمعرفة في جميع أرجاء العالم.
 

نشأت فكرة .Al-Rashed TV لتنمية المشاهد فكرياً وروحياً وسلوكياً ومهنياً، من خلال بث المعرفة في الفكر التنموي لدعم ثقافة ومنهجة السلام مع الذات والآخرين، ولرفع مستوى الوعي بالصحة الجسدية والنفسية والأسرية، ولتقديم النموذج المعرفي الواعي المتفتح.
 

ستجد في هذا المعرض مجموعة كبيرة من الصور لأنشطتنا التدريبية وفعالياتنا الجماهيرية ورحلاتنا التنويرية، يمكنك الاطلاع عليها بكل سهولة فقد تم تقسيمها على شكل ألبومات معنونة حسب طبيعة النشاط.
 


module  
تاريـخ الاستبيـان: 13/03/2011
موضوع الاستبيان:
  ضرب اليابان زلزال عنيف بلغ 9 درجات على مقياس ريختر، وترك آثاراً جسيمة وضحايا كثر ودمر عمراناً سألنا عملاءنا ثلاثة أسئلة لمعرفة مسار التفكير
   
  س 1: باعتقادي أن هذه الزلازل هي:
الرقم الخيارات النسبة عدد الاصوات الرسم البياني
1 عقاب من الله بسبب معاصي الناس ومظالمهم 24.58% 470
2 ثورة الأرض على ما أفسده الناس 20.24% 387
3 وضع طبيعي للأرض تعيد فيها توازنها 55.60% 1063
4 لا فكرة لدي ولا رأي واضح 10.30% 197
إجمالي الأصوات 1912  
   
  س 2: أعتقد إنه من الواجب علينا مساعدة اليابان في محنتها هذه:
الرقم الخيارات النسبة عدد الاصوات الرسم البياني
1 نعم 90.52% 1731
2 لا أعتقد 4.61% 88
3 لا أدري 4.87% 93
إجمالي الأصوات 1912  
   
  س 3: عندما سمعت بخبر الزلزال في اليابان:
الرقم الخيارات النسبة عدد الاصوات  
1 فزعت وخفت 36% 696
2 انزعجت قليلاً 51.97% 1005
3 لم أنزعج 04.25% 82
4 فرحت بعدالة السماء / القدر 00.93% 18
5 لم يكن لدي ردة فعل 06.02% 117
6 لا أعلم عن الحدث 00.83% 16
إجمالي الأصوات 1934  
   
 

هذا الاستبيان يظهر مسار التفكير لدى عملائنا تجاه: (1) قضية حية حالياً، (2) قضية لا تمس المسلمين أو العرب مباشرة، (3) مسأله الاحساس ببقية البشر، (4) مدى التأثر بأحداث بعيدة عن الموطن، و(5) الاعتقاد الديني أو الشخصي تجاه الأحداث

سأذكر رأيي الخاص وتحليلي. من الاستبيان يظهر لنا أن غالب عملائنا متزنون في الفهم، وأن هذا الوضع طبيعي ويحصل حتى من قبل وجود الإنسان في الأرض؛ فالبراكين والزلازل موجودة من ملايين السنين، وقبل معاصي العباد ومظالمها. ولا تشير الدراسات الدقيقة من أي زيادة غير ملحوضة. الملحوظ فقط هو النقل الاعلامي لها. فالزلزال اليوم يشاهده في كل العالم عندما يحدث. نحن نتوقع وبإحصائية دقيقة جداً منذ عام 1900 بحدوث 17 زلزالاً رئيسياً (7-8 درجات) و1 قوي (أكثر من 8 درجات) سنوياً

المصدر

إن النسبة الأكبر من عملائنا متزنون ولا يحيلون ذلك الى رب مدمر ومنتقم، كأن الأرض محط انتقامه! إن الأرض هي جزء متواضع من المجموعة الشمسية التي هي ذرة في المجرة، والمجرة يعتقد أنها من المجرات الصغيرة جداً في الكون، ويعتقد أننا نعيش كون في أكوان، والله سبحانه وحده أعلم بعددها وحجمها، وهو يقول: (وإنا لموسعون) أي مستمرون في التكبير والتوسيع في الكون

يظهر الاستبيان كذلك أن عملائنا من أرقى البشر في الدنيا فنسبة 91% منهم يرى وجوب مساعدة اليابان في محنتها، حتى أولئك الذين يرون أنه عقاب لهم، يرون بوجوب مساعدتهم. إن هذا مؤشر على طيب تلك النفوس التي نتعامل معها، ولو كان البعض منها مبرمج على اعتقادات دينية سلبية. إن أقل من 5% هم من لم يروا المساعدة، وقد يكون كذلك كثيرون منهم يرى أن لا حاجة للمساعدة لغنى اليابان ووجود مساعدات كثيرة ستصل لها من أنحاء العالم

يظهر الاستبيان كذلك أن قرابة 88% من عملائنا متصلون مع العالم ويدركون أن ما يضر في مكان يضر في كل مكان، وأن العالم متصل مع بعضه البعض، لذا فهم يشعرون بغيرهم، فغالب عملائنا تأثر نفسياً بالحدث. وهذا مؤشر على الحساسية واليقظة والوعي، ليس بالضرورة أن يستمر الانزعاج، لكن التأثر طبيعة بشرية حالية مطمئنة. أقل من 1% شطوا؛ فالفرح بمصيبة البشر مرض نفسي يجب العلاج منه، والتخلص منه. نحن في العمق بشر نتشترك في البشرية وفي العالم

مرة أخرى هذا رأيي الخاص مع احترامي وتقديري لكل من شارك معنا في الاستبيان
د. صلاح الراشد

 
هذا الاستبيان ليس بالضرورة دقيقاً. فقط استطلاع عام بين عملائنا. كما أنه لا يعبر عن رأينا بالضرورة
للمشاركة في الاستبيانات القادمة، سجل الآن: اضغط هنا