مركز الراشد
الشركات الزميلة فريق العمل الـوكـالات

راديو الراشد يقدم لك مجموعة من البرامج الإذاعية والمحاضرات المجانية للدكتور صلاح الراشد، بالاضافة الى مجموعة من الاغاني التحفيزية والموسيقات الإسترخائية، سعياً منا لنشر العلم والمعرفة في جميع أرجاء العالم.
 

نشأت فكرة .Al-Rashed TV لتنمية المشاهد فكرياً وروحياً وسلوكياً ومهنياً، من خلال بث المعرفة في الفكر التنموي لدعم ثقافة ومنهجة السلام مع الذات والآخرين، ولرفع مستوى الوعي بالصحة الجسدية والنفسية والأسرية، ولتقديم النموذج المعرفي الواعي المتفتح.
 

ستجد في هذا المعرض مجموعة كبيرة من الصور لأنشطتنا التدريبية وفعالياتنا الجماهيرية ورحلاتنا التنويرية، يمكنك الاطلاع عليها بكل سهولة فقد تم تقسيمها على شكل ألبومات معنونة حسب طبيعة النشاط.
 


module  
تاريـخ الاستبيـان: 30/10/2010
موضوع الاستبيان:
  سألنا عملائنا عن أول مره عرفوا فيها د. صلاح الراشد، وأين يتابعوه، وعن أكثر ما يعجبهم به، وكانت نتائج الاستبيان كالتالي:
   
  س 1: أول مرة عرفت فيها د. صلاح الراشد وتلقيت منه كان من خلال:
الرقم الخيارات النسبة عدد الاصوات الرسم البياني
1 قناة سمارتس وي 32.48% 626
2 اصدار سمعي أو مرئي 31.29% 603
3 كتاب 10.98% 213
4 الفيس بوك 04.11% 79
5 الانترنت 11.92% 229
6 دورة تدريبية / محاضرة 03.02% 58
7 لقاء شخصي 01.77% 34
8 برنامج إذاعي 03.59% 69
9 لا أعرف صلاح الراشد 00.83% 16
إجمالي الأصوات 1927  
   
  س 2: حالياً أتابعه من خلال:
الرقم الخيارات النسبة عدد الاصوات الرسم البياني
1 البرنامج الإذاعي اليومي - مهمة سلام 11.31% 217
2 صفحته على الفيس بوك 60.55% 1162
3 لقاءات نادي جوي 12 14.59% 280
4 إصداراته / كتبه 42.89% 823
5 يوتيوب 44.09% 846
6 غير متابع له حالياً 16.52% 317
إجمالي الأصوات 1919  
   
  س 3: أكثر شيء أحبه فيه:
  الخيارات النسبة عدد الاصوات الرسم البياني
1 قوة وجراءة طرحة 48.29% 916
2 سلاسة وعلمية معلوماته 61.41% 1165
3 توتيبه للأمور والأحداث والمعلومات 39.22% 744
4 سبقه وسعة إحاطته بما يجري 41.01% 778
5 ربطه للتكامل الدنيوي 61.89% 1174
6 قبوله لكل الناس وعدم تبنيه تياراً واحداً 42.91% 814
7 طريقته واسلوبه أو شكله 27.68% 525
8 لا أحب منهجيته لكن أتابعه 03.69% 70
9 لا أحب منهجه ولا أتابعه 01.63% 31
إجمالي الأصوات 1919  
   
 
هذا الاستبيان ليس بالضرورة دقيقاً. فقط استطلاع عام بين عملائنا. كما أنه لا يعبر عن رأينا بالضرورة
للمشاركة في الاستبيانات القادمة، سجل الآن: اضغط هنا